تقرير: قرار الملكة إليزابيث بإلغاء رحلة إيرلندا الشمالية غير المرتبطة بفيروس كورونا

تقرير: قرار الملكة إليزابيث بإلغاء رحلة إيرلندا الشمالية غير المرتبطة بفيروس كورونا

قال قصر باكنغهام يوم الأربعاء إن الملكة إليزابيث الثانية ألغت رحلة كانت مقررة إلى أيرلندا الشمالية لأسباب طبية.

وقال مسؤولون ملكيون في بيان إن الملك البالغ من العمر 95 عاما 'قبل على مضض النصيحة الطبية للراحة في الأيام القليلة المقبلة'.





وقالت وكالة الأنباء البريطانية (برس أسوسيشن) المحلية إن القرار لا علاقة له بفيروس كورونا وإنها كانت تستريح في قلعة وندسور غربي لندن.

وأضافت أنه من المتوقع أيضا أن تحضر أحداث قمة الأمم المتحدة المقبلة بشأن تغير المناخ في جلاسكو الشهر المقبل.



وقال القصر إنها كانت 'في حالة معنوية جيدة وتشعر بخيبة أمل لأنها لن تتمكن بعد الآن من زيارة أيرلندا الشمالية ، حيث كان من المقرر أن تقوم بسلسلة من الارتباطات' يومي الخميس والجمعة.

ومن المقرر أن تقام قداس الكنيسة للاحتفال بالذكرى المئوية لتأسيس أيرلندا الشمالية في بلدة أرماغ الحدودية يوم الخميس.

وأضاف البيان 'الملكة تبعث بأحر تمنياتها لشعب أيرلندا الشمالية ، وتتطلع إلى الزيارة في المستقبل'.

ونقلاً عن مصادر في القصر ، قال الصحفي أوميد سكوبي إن إلغاء الرحلة ليس له علاقة بكوفيد.

موصى به